الالتهابات النسائية: الأساب والوقاية والعلاج

تصيب الالتهابات المهبلية العديد من النساء من مختلف حيث تصيب حوالي 75% من النساء، وتسبب هذه الالتهابات ازعاجاً للمرأة سنتعرف علي الاسباب والاعراض والوقاية من هذه الالتهابات. 

اقرأ مقالاً هاماً في موقع بيت الطب عن:
فطريات المهبل والالتهابات المهبلية: الاسباب والعلاج

من أكثر أعراض التهاب المهبل شيوعًا ما يلي:

  • تهيج المنطقة التناسلية وافرازات متعددة الألوان واحمراراً في المنطقة الحميمية وحكة شديدة.
  • ويحدث تقطع في البول وعسر التبول، كما تصبح عملية الجماع صعبة للغاية ومؤلمة بسبب هذه الالتهابات.

اسباب حدوث الالتهابات المهبلية

العدوى هي السبب الأكثر شيوعا لالتهاب المهبل، بما في ذلك داء المبيضات، التهاب المهبل الجرثومي، وداء المشعرات
وهناك اسباب اقل شيوعا لجدوث الالتهابات النسائية:


  • قد يحدث التهاب المهبل أيضًا بسبب السيلان، الكلاميديا، الميكوبلازما، الهربس، كامبيلوباكتر، بعض الطفيليات، وسوء النظافة.
  • يمكن أن يحدث التهاباً بالمهبل قبل فترة البلوغ، بسبب الاصابة ببعض انواع البكتيريا الضارة وأحيانًا لأن ممارسات النظافة غير السليمة تنشر البكتيريا من منطقة الشرج إلى الأعضاء التناسلية.

اقرأ هذا المقال الهام عن: كريم افوسين المهبلي Avocin لعلاج التهابات المهبل

  • كما أن قرب المهبل من فتحة الشرج، ونقص هرمون الاستروجين، ونقص شعر العانة، قد يزيد من خطر التهاب الفرج المهبل قبل البلوغ. التهاب المهبل هو التهاب المهبل والفرج. يمكن أن تؤثر على النساء من جميع الأعمار. أما بعد البلوغ ، تكون العدوى غالبًا بسبب غاردنريلا.
  • في بعض الأحيان ، يمكن أن ينشأ التهاب المهبل من رد فعل تحسسي، على سبيل المثال، للواقيات الذكرية وقاتلات الحيوانات المنوية وبعض أنواع الصابون والعطور والأدوية الموضعية  يمكن كل هذا أن يسبب تهيج السدادة التهاب المهبل عند بعض النساء.

العوامل التي تزيد من خطر التهاب المهبل:

  1. الحمل.
  2. واستخدام المنتجات المهبلية بكثرة، مثل البخاخات وقاتلات الحيوانات المنوية وأدوات تحديد النسل.
  3. باستخدام المضادات الحيوية.
  4. ارتداء الملابس الضيقة أو الملابس الداخلية الرطبة.
  5. انخفاض مستويات هرمون الاستروجين خلال فترة توقف الدورة.
  6. النساء المصابات بمرض السكري أيضاً عرضة بشكل خاص لالتهاب المهبل.
  7. ارتفاع نسبة السكر في الدم تمنح للفطريات بيئة مناسبة للنمو والتكاثر؛ لذلك فإن السيدة المصابة بداء السكري دون انتظام في العلاج والتحكم في نسبة السكر في الدم تكون أكثر عرضة للإصابة بفطريات المهبل.

التشخيص:


  • تشخص أغلب السيدات الشعور بحكة مهبلية مع وجود إفرازات بأنها عدوى فطريات المهبل، وتبدأ في تناول العلاج دون الرجوع للطبيب غالباً.

علاج الالتهابات النسائية:

  • يجب اتباع تعاليم النظافة الشخصية والذهاب للطبيب لمعرفة نوع العدوي والالتهابات التي تصيب المنطقة الحميمية، لكن غالباً عنما تكون العدوي بسبب فطريات بالمهبل يكون العلاج بمضادات الفطريات مثل:
  • كريمات خارجية لعلاج فطريات المهبل وتهدئة الحكة المهبلية :مثل: كريم اليكا ام
  •  وكريم اليكا ام هو كريم متميز في علاج الحكة والافرازت المهبلية  يُستخدم كريم اليكا ام خارجياً للمنطقة الحساسة، حيث يعالج التهابات المهبل اذا كان سببها عدوي فطرية، كما يخفف من الشعور بالحكة والهرش في المنطقة الحساسة. يعتبر “اليكا ام” آمناً أثناء الحمل، في حالات العدوي الفطرية، وخاصةً التهابات المهبل والحكة في المنطقة الحساسة. حيث لم تُظهر الأبحاث التي أُجريت أي ضرر من استخدام كريم اليكا ام علي الجنين أثناء الحمل.
  • كما يمكن استخدام تحاميل مهبلية مثل تحاميل مايكوهيل كما يمكن استخدام حبوب للفطريات كما يحددها الطبيب
  • ومن المهم أيضاً استخدام غسولات مهبلية مثل غسول جاينو بلس كمطهر خارجي ومزيل للروائح الكريهة.

الوقاية من حدوث الالتهابات النسائية:

  • ارتداء المرأة للملابس الداخلية القطنية المريحة، وتجنب الملابس الضيقة والأقمشة الصناعية.
  • الاهتمام بنظافة وجفاف الجسم حيث أن البيئة الرطبة هي بيئة خصبة لنمو الفطريات.
  • عدم الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، واستخدامها فقط عند الضرورة وتحت إشراف الطبيب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *