زراعة الشعر بتقنية الزفير – مستشفى اوزيل الدولية لزراعة الشعر

زراعة الشعر بتقنية الزفير

 في ظل التطورات التقنية والتقدم الطبي اصبحت عملية زراعة الشعر لا تحتاج الى جهد وتعب كبير، وبفضل استخدام التقنيات الحديثة اصبح من الممكن ان يتم اجراء عملية زراعة الشعر بيوم واحد فقط، ويتم ذلك من خلال استخدام احدث تقنيات زراعة الشعر وهي الزفير.

ما هي زراعة الشعر بتقنية الزفير

تختلف تقنية الزفير عن تقنية الاقتطاف FUE اختلافا كلياً حيث تعتمد عملية زراعة الشعر بواسطة تقنية الزفير على راس قلم الزفير حيث يصنع من الاحجار الكريمة وهو ما يميز تقنية الزفير عن غيرها
يتم فتح قنوات الشعر او مسامات الشعر  بواسطة  تقنية الزفير بصورة دقيقة جداً ولأيمكن مشاهدتها بالعين الطبيعية يتم التعافي من عملية زراعة الشعر عند استخدام تقنية الزفير بشكل اسرع من بقية التقنيات الاخرى، ولا تخلف تقنية الزفير اي اثار جانبية خلفها0
عند فتح قنوات ، يسهل عودة الخلايا والانسجة الي وضعها الطبيعي، ويعود ذلك الى ان تقنية الزفير تعمل على تحفيز الانسجة والخلايا وتحديدا خلايا الكولاجين.
ويتم نقل بصيلات الشعر، دون الحاجة الى استخدام معدات جراحية، حيث يتم اخذ بصيلات الشعر بواسطة راس الزفير، ويتم نقلها من المناطق ذات الكثافة الشعرية

الية عمل تقنية الزفير لزراعة الشعر.

يتم اخذ بصيلات الشعر، ويطلق على عملية اخذ بصيلات الشعر ” اقتطاف” بواسطة راس قلم الزفير
ويتم حفظ بصيلات الشعر التي تم اخذها من المناطق الاكثر ذات الكثافة الشعرية، بواسطة محلول الى حين تحديد المنطقة التي يتم زراعة بصيلات الشعر بها.
المرحلة الاخيرة والاكثر اهمية من مراحلة زراعة الشعر بتقنية الزفير، فتح قنوات يتم تحديد بعض الامور اثناء فتح القنوات (اتجاه الشعر، وكثافة الشعر، وتحديد زوايا الشعر) ويساهم فتح القنوات بنجاح العملية بشكل كبير جداً حيث يتم فتح قنوات متقاربة من بعضها البعض، حيث تعطي مظهر طبيعي لشعر واكثر كثافة.
يمكن اجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الزفير في مستشفى  Ozel Hospital التخصصي لزراعة الشعر في تركيا حيث توفر المستشفى احدث التقنيات المستخدمة في زراعه الشعر، وقد اثبتت المستشفى كقائتها منذ تأسيسها في عام 1998 وتوفر المستشفى العديد من التقنيات المتطورة ومنها تقنية السفير التي تعمل على الحفاظ على فروه الراس من التعرض للعدوي،  وتحفظ الانسجة من التلف.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *