اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

 ما هي القشعريرة وما هي اسبابها وعلى ماذا تدل وهل هو مرض  او شيء طبيعي وما علاقة القشعريرة بالشعور بالبرد كل هذا سوف نشرحه لكم في منصة طبيبكم متمنين ان تتلقوا الفائدة التي ترجونها. 

اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة
اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

القشعريرة هي حالة الارتجاف والارتعاش المتكرر في الجسم ويُرافقه الشعور بالبرد واحيانا ارتفاع في درجة الحرارة،او هي برودة مع ارتجاف ، و هي تغير عابر لاإرادي يطرأ على الجلد فيصبح خشن الملمس يشبه في شكله جلد الدجاج ان صح وصفي.
القشعريرة عادة ما تكون تعبير عن رد فعل فيزيولوجي طبيعي لبيئة باردة يقوم بها الجسم أو مرافقة للحمى ، غير ان معظم الأفراد قد يعاني من القشعريرة بإستمرار بدون أي سبب يمكن إدراكه وفهمه . منذ اللحظة التي تستيقظ فيها وحتي الوقت الذي تذهب فيه الى الفراش يمكن أن تعاني من القشعريرة  قد تكون بسبب البيئة الباردة او الإجهاد  وعادة ما يشير ذلك إلى الإصابة بالعدوي.

اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

وقد يكون هناك حالات مرضية هي السبب وراء الشعور بالقشعريرة بما فيها  الإلتهابات والسرطان . وقد تعاني من قشعريرة لا يمكن السيطرة عليها بسبب نوبات البرد أو إرتفاع درجة الحرارة ومع ذلك هناك مجموعة من الأسباب المحتملة وراء القشعريرة قد تكون شديدة أو القشعريرة بسبب حالة طبية تتطلب العلاج الفوري وهذا ما سوف نتطرق له.


 ماهي اسباب القشعريرة والشعور بالبرد؟ 

  •  التسمم الغذائي : التسمم الغذائي قد يسبب القشعريرة وذلك بسبب الأمراض التي تنقلها  الأغذية  والبعض الأخر  يواجه تغير في درجة حرارة الجسم. في كثير من الأحيان الأعراض تتحسن في غضون  أيام قليلة . ومع ذلك، نوبات متكررة من الإسهال قد يؤدي إلي الجفاف من خسائر فادحة في السوائل. لتجنب ذلك، يجب عليك شرب كميات كافية من الماء . وزيارة الطبيب إذا إستمرت الأعراض وأصبحت أسوأ .
  •  عدوى الجهاز التنفسي : العدوي البكتيرية أو الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي والتي عادة ما تتسبب في حدوث تورم الشعب الهوائية، وقد يتبعها نوبات قشعريرة يصعب السيطرة عليها، السعال،  ألام الصدر، مشاكل التنفس الأخرى. يكمن علاج عدوى الجهاز التنفسي في تخفيف  المخاط في الصدر من خلال تناول المزيد من السوائل وتجنب المهيجات وتناول الأدوية لتخفيف الأعراض .
  •  التهاب المثانة : التهاب المثانة هو من  الأمور الشائعة عند الكثير من النساء حولي 20 % من النساء في الدول النامية يعانون من  التهاب المثانة، ويمكن أن تتطور هذه العدوى  عند الرجال الى مشاكل مختلفة. القشعريرة من الأعراض الثانوية لعدوى التهاب المثانة، ويرافق القشعريرة حرقان أثناء التبول وزيادة تواتر البول ورائحة قوية للبول  هذه الأعراض هي من  علامات التهاب المثانة، عندما تواجه هذه الأعراض قم بالإتصال بالطبيب لأنها يمكن أن تتطور الى امراض الكلى، المثانة،  تورم الكلى، إلتهاب البروستاتا، مشاكل المسالك البولية .
  •  نقص مستوى السكر في الدم : يمكن أن تتسبب مستويات السكر الأقل من المستوى المعتاد في  القشعريرة ويرافقها  الدوخة والتعرق والصداع مع الشعور بزيادة نبضات القلب بشكل سريع، هذه الحالة تسمي نقص السكر في الدم وهو أمر شائع عند مرضي السكري الذين يتناولوا الانسولين. كما أن الإستخدام الغير مقصود من الجرعات الزائدة للأنسولين يمكن أن يؤدي إلي إنخفاض  سريع في مستويات  السكر في الدم أو نقص السكر  في الدم ، وتشمل الأسباب الأخرى المحتملة لنقص سكر في الدم تخطي الوجبات، ممارسة التمارين الرياضية بإفراط وإنخفاض كمية الكربوهيدرات .

علاج اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

  • ولعلاج القشعريرة الناتجة عن انخفاض نسبة السكر في الدم يجب عليك تناول وجبة تحتوي علي السكر حتي تزيد مستويات السكر في الدم أو منع أعراض نقص السكر في الدم .
  •  الانيميا او فقر الدم : يحدث فقر الدم عندما تنخفض مستويات الهيموجلوبين وهو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء، من الأعراض الشائعة لفقر الدم هي القشعريرة بدون الإصابة بالحمى، وتشمل الأعراض المصاحبة بشرة شاحبة وتعب، ألام الصدر،  الدوخة، ضيق التنفس، الصداع، وإذا صاحب القشعريرة عدد قليل من هذه الأعراض المذكورة أعلاه قد يكون لديك فقر الدم اكيد.
  •  اختلال الغدة الدرقية : الغدة الدرقية هي غدة صغيرة تقع في الرقبة وظيفتها الأساسية هي الإفراج عن الهرمونات التي تنظم عمليات الأيض،و قد يحدث قصور الغدة الدرقية عندما لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات،  يتسبب ذلك في ظهور الكثير من الأعراض، و أحد هذه الأعراض هو القشعريرة التي تؤدي الى حساسية البرد ونتيجة لهذا العرض تشمل الأعراض الأخرى الإمساك، الإكتئاب،  التعب،  الطمث الثقيل،  ألام المفاصل،  الجلد الشاحب،  الأظافر الهشة،  زيادة الوزن، الشعر،ستظهر المزيد من الأعراض في وقت لاحق مثل إنتفاخ الوجه، واليدين والقدمين وبطء الكلام و الحاجبين الرقيق، سماكة الجلد .
  •  اثار جانبية للادوية : يمكن أن تكون القشعريرة أحد الأثار الجانبية لبعض الأدوية خصوصاً عند إستخدام الأدوية بطريقة غير صحيحة وتعسفية، تصبح هذه الرعشة في جلسات دورية وتزداد لتصل إلى تشنجات عضلية يصعب السيطرة عليها، ويرافق هذه القشعريرة غثيان  وقيء والحساسية والخمول، الأرق، مشاكل القلب .
  •  لدغة العنكبوت او بعض الحشرات : لدغة العنكبوت عادة ما تكون غير مؤذية  ولكن بعض الأنواع  قد تحدث أعرض خطيرة وتسبب في أعراض مشابهة  وتشمل القشعريرة تشنجات عضلات،  القئ والغثيان،  الصداع، ألم في البطن، الطفح الجلدي، تصلب المفاصل، ومع ذلك فهي تختلف وفقاً لأنواع العناكب او الحشرات وتنتج العضة طفح أرجواني ومزرق .
  •  عدم الاستقرار العقلي : بغض النظر عن الصحة البدنية فإن القشعريرة تحدث عندما تعاني من مشاكل معينة مثل إضطراب القلق، الذعر، وقد يكون مصحوب بجفاف الفم، العصبية وخفض درجة حرارة الجسم ، ولعلاج هذه المشاكل حاول إتباع تقنيات الإسترخاء والتأمل والتي تعمل علي تهدئة العقل وتخفيف التوتر .
  •  نقص سوائل الجسم : القشعريرة هي أحد الأعراض الأولية المصاحبة للفقدان الحاد من سوائل الجسم أو الجفاف، في هذه الحالة، يحاول الجسم الحفاظ علي درجة الحرارة العادية ويصبح أكثر حساسية لدرجة حرارة البيئة، مما يؤدي إلي القشعريرة ولا يمكن السيطرة عليها بسهولة بسبب الجفاف، وتشمل الأعراض الأخرى، الصداع، تشنجات  العضلات، لون  البول الداكن، الغثيان .

 ويمكن علاج اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة وهذه المشكلة بمحاولة إستعدادة توازن السوائل من خلال شرب الكثير من الماء  واتخاذ الشوارد التي تحتوي علي السوائل لإستعادة التوازن في الشوارد في الدم .

نصائح لتقليل اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

يوجد العديد من الممارسات المنزلية والتي تساعدك في الحد من القشعريرة ومن اهم هذه  الممارسات ما ياتي :


–  يمكنك الحصول على قسط كافي من الراحة لتخفيف شدة القشعريرة ومن الأفضل الحصول على عدد ساعات كافية من النوم ما بين 7 -9 ساعات .
– تناول الطعام بصورة منتظمة والتأكد من عدم وجود مشاكل في التغذية وفكرة جيدة الحصول على وجبة خفيفة صحية عندما تواجه القشعريرة.
– ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام تساعدك في منع القشعريرة مثل المشي، السباحة وتشعر بالإرتياح .
– تناول مكملات فيتامين  المفيدة للجسم وتقلل من القشعريرة وزيادة طاقة الجسم بصفة عامة .
– يمكنك شرب الماء الدافئ في بعض الأحيان  لكي تساعدك في تهدئة الجسم وتدفئته وبالتالي تقليل القشعريرة.




أقراء ايضاً :- 


اسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

الشعور بالتعب والارهاق والدوخه


الغدة الدرقية اعراضها وامراضها

الشعور بشيء عالق في الحلق

القولون العصبي اسبابه واعراضه وطرق العلاج

تنظيف القولون خلطة الردب السحرية

متلازمة القولون العصبي عند النساء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *