اشكو الام في الامعاء والغازات

اشكو الام في الامعاء والغازات

لماذا اشكو الام في الامعاء والغازات.

لماذا اعاني من  الام في الامعاء والغازات. اليوم سنرد علي استشارات  الاخت ، اسباب الام في الامعاء والغازات

‏‎El Rhali Fatima Zahrae‎‏ ،اختنا الفاضلة عليك متابعه ، هذه المقال حتى النهاية

اسباب حدوث غازات وانتفاخ في البطن؟

• اضطرابات هضميه
• تناول السجائر
• القلق و التوتر والاصابة بالإجهاد
• الاصابة بمرض القولون العصبي.

كيف اتخلص من الغازات المحرجة ؟



تستطيع الحد من حصول الانتفاخ  ومن  الغازات المحرجة من خلال تقليل او تجنب عدة الانتفاخ من خلال الاتي:


• هناك اغذية تلعب دور رئيسي في انتاج الغازات مثل الخس ,الملفوف ,البروكلي, البقوليات المطهوة ,المشروبات الغازية, الحلويات ,الزهرة , مضغ العلكة . حاول تقليل او تجنب تناول تلك الاغذية.
• تجنب الاغذية التي تلعب دور رئيسي في انتاج الغازات مثل الملفوف ، والبروكلي ، البقوليات المطهوة ، المشروبات  الحلويات ، الزهرة  تجنبي تلك الاغذية تماماً. او حاولي من تقليلها 
• تجنبي الاغذية  كيره الدسومة.
• تناول الطعام من غير عجل .
• ممارسة الرياضة بشكل منتظم بعد الاكل من اجل مساعده الجسم علي الهضم بشكل سريع.

 اسباب حدوث الام في الامعاء

يعود المغصُ أو التشنُّج المعدي إلى انحباس الغازات والنفخة غالباً؛ وهذا الحالةُ شائعة جداً. ورغم أنَّها تبدو مربكة، إلاَّ أنَّ من السهل التَّعاملُ معها، ويمكن للصيدلانِي أن يصفَ لمن يعاني منها أقراصَ الفحم أو الكربون، والتي يمكن شراؤها من دون وصفة لحلِّ مشكلة الغازات.

إذا كان المغصُ المعدي كانَ قد بدأ للتوِّ مع المريض وترافق مع الإسهال، فإنَّ السببَ المحتمل لذلك هو التهابُ المعدة الأمعاء. وهذا يعني أنَّ المريضَ مُصاب بعدوى جرثوميَّة أو فيروسيَّة في معدته وأمعائه، والذي سيَقوم جهازُه المناعي بمحاربته بعد أيَّام قليلة. ويعدُّ فيروسُ القيء الشتوي (أو ما يُدعى فيروس النورو) سَبباً شائعاً لالتهاب المعدة الأمعاء. وقد يكون المغصُ أو التشنُّج المَعِدي الشَّديد والإسهال اللذان يسبِّبان الإعياءَ الشَّديد للمريض (أعراض كالحمَّى والقشعريرة) ناجمين عن عدوى خطيرة، مثل التسمُّم الغذائي. وهنا أيضاً تأخذ الحالةُ بالتحسُّن من دون تدخُّل دوائي.

في حال استمرَّت أعراضُ المغص المَعِدي والإسهال، فهذا يعني احتمالَ إصابة المريض بحالة مزمنة، مثل متلازمة القولون المتهيِّج.

إذا كان المريضُ يعانِي من ألام مبرِّحة في منطقة معيَّنة من البطن، يجب عليه الاتِّصال بطبيبه فوراً أو التوجُّه إلى قسم الإسعاف والطوارئ في أقرب مستشفى؛ فقد تكون تلك الآلامُ أعراضاً لمرض خطير قد يترقَّى ويزداد شدَّةً ما لم يتمَّ علاجُه.

 الأسبابُ الأكثر شيوعاً للألم البطني المفاجئ ما يلي:

القرحة الهضمية المنثقبة: وهي قرحةٌ تحدث على الطبقة المبطِّنة للمعدة أو الاثناعشري، مخترقةً هذه البطانة.
الحصيات الصفراويَّة: وهي حصياتٌ صغيرة تتشكَّل في المرارة، وقد تحتاج معها المرارةُ إلى الاستئصال.
التهاب الزَّائدة الدودية: وهي حالةٌ إسعافيَّة، تترافق مع آلام مبرِّحة، وعلاجُها يكون باستئصال الزائدة.
التهاب المعدة والأمعاء: كما ذكرنا آنفاً، فإنَّ معظمَ المرضى المصابين به يتحسَّنون من دون تناول أيِّ دواء.
الحصيات الكلوية: وهي حصياتٌ صغيرة قد تُطرح مع البول، ولكنَّ الحصيات الأكبر يمكن أن تسبِّب انسداداً في الحالبين الكلويين. وفي هذه الحالة، فإنَّ العلاجَ يكون بتفتيت الحصيات في المستشفى أو حسب ما يراه الطبيب.
التهاب الرُّتوج: وهو التهابٌ في الجيبات الصَّغيرة التي تشكِّل جزءاً من الأمعاء في حالات الإمساك المزمن أو بعض الأمراض الأخرى.
يجب على البالغين الذين يُعانون من ألمٍ بطني مستمرٍّ أو معاود أن يعرضوا أنفسَهم على الطبيب، ولا داعٍ للقلق ما دام أنَّ السببَ لا يكون خطيراً، ويمكن معالجتُه بسهولة غالباً.
ومن الأسباب الشَّائعة لهذا الألم المزمن عند البالغين:
متلازمة الأمعاء المتهيِّجة: حالةٌ شائعة تَميل فيها عضلاتُ الأمعاء إلى التشنُّج، ويزول الألمُ هنا بالذهاب إلى المرحاض للتغوُّط غالباً.
التهاب المسالك البوليَّة: يكون كثيرَ المعاودة، وفيه يشعر المريضُ بحرقة في أثناء التبوُّل.
القرحة الهضمية المزمنة: وهي قرحةٌ تظهر على الطبقة المبطِّنة للمعدة أو الاثنا عشري.
الإمساك.
حرقةُ الفؤاد (اللَّّذعُ) والجزر الحمضي: يحصل ذلك عندما يتسرَّب الحمضُ المعدي نحو الأعلى باتِّجاه المريء (الأنبوب الواصل بين الفم والمعدة).

اتَّصِلْ بالإِسعاف في الحالات التَّالية:



إذا كنت تُعانِي من ألمٍ في البطن وأُغمِيَ عليك.
إذا كنت تُعانِي من ألمٍ في أعلى بطنك، يُرافِقه ألمٌ أو ضَغط  في الصَّدر، لاسيَّما إذا ما حدثَ ذلك مع أيَّة أعراضٍ أخرى لنَوبةٍ قَلبية (انظر النوبة القلبيَّة).
إذا كنتَ تُعانِي من ألَمٍ شَديدٍ بعدَ ضَربَة أو إِصابةٍ في البَطن.

اذهب الى الطبيب  في الحالات التَّالية:

إذا كنتَ تُعانِي من ألمٍ بَطني جديد وشَديد لعدَّة ساعات أو أكثر.
اذا استمر الم بطنك لعدة ساعات بشكل جديد وشديد
اذا كنت تعاني من الم متركز في منطقه معينه من بطنك ، ولأكثر من 4 ساعات.
اذا كنت تعاني من معص ” ( الم ثابت او متزايد وشديد  ) في كامل بطنك  ودام لمده 12 ساعه ولم يتحسن.
إذا كنتَ تُعانِي من ألمٍ ثابت أو مُتَزايد في منطقةٍ واحدة من بَطنك، ولأكثر من 4 ساعات.
إذا كنت تُعانِي من ألمٍ أو تشنُّج مؤلم (مَغص) في كامِل بطنك، وبقيَ مدَّةً أطولَ من 24 ساعة ولم يَتَحسَّن. 
إذا كانَ الألمُ يَسوء ويَتفاقم عندما تتحرَّك أو تَسعل، من دون أن تشعرَ بما يُشبه التَشنُّجَ العَضَلي.
إذا كنت تُعانِي من أيِّ ألمٍ بَطني جَديد، يبقى لأَكثر من 3 ساعات.

هل يمكن ان يؤثر على الظهر والاكتاف ؟ نعم اذا كان الشخص مصاب بالقولون العصبي.

أقراء ايضاً :-



اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: