هل عملية الحقن المجهري مؤلمه

هل عملية الحقن المجهري مؤلمه

قال الله تعالى المال والبنون زينة الحياة الدنيا صدق الله العظيم كل شخص يحلم ان يكون اسرة وكل زوجين ينتظرون ان يروا اول طفل لهم ولكن ان كانت هناك اسباب تمنع الخلفة فهذا قد يكون مصدر ازعاج للزوجين، ومع تطور العلوم الطبية فقد اصبح هناك طرق عديدة للانجاب ، عملية الحقن المجهري أصبحت الأمل الكبير لكل زوج وزوجة يحلمون بالذرية الصالحة ، إلا أن الكثيرون قد يتخوفون من بعض تفاصيل الحقن المجهري ونسب نجاحه ، وفي هذه المقالة من منصة طبيبكم  سنوضح لكم اهم الأسئلة عن عمليات الحقن المجهري.
هل عملية الحقن المجهري مؤلمه
هل عملية الحقن المجهري مؤلمه


ما هي عملية الحقن المجهري؟

لقد ظهرت فكرة عملية الحقن المجهري أو ما يعرف باللغة الانجليزية  ب “Intracytoplasmic sperm injection” بداية من عام 1991 ، وهي بالاصل تتطور لعملية أطفال الأنابيب ، حيث يتم سحب البويضات والحيوانات المنوية وتخصيبها في المعمل ، ثم نقل البويضات المخصبة إلى رحم المرأة ، وعادة ما يتم نقل عدد من 1 إلى 3 من النطفات أو الأجنة الأولية إلى الرحم حسب حالة كل زوجة لزيادة فرص الحمل.


ما هي شروط اجراء عملية الحقن المجهري؟ 

بالتأكيد يوجد شروط لاجراء هذه العملية و عادة ما ينصح الأطباء بتجربة الوسائل والعلاجات الأخري خلال أول ثلاثة سنوات من الزواج ومحاولة الإنجاب بشكل طبيعي ، أما في حالة أن مخزون التبويض لدى الزوجة كان قليلا ، أو في حالة استمرار المشكلة تلجأ المرأة للحقن المجهري ، مع العلم أن شروط إجراء العملية تتلخص في سلامة الصحة العامة للزوجة ، كذلك أن يكون عمرها اقل من 40 عاما ، مع عمل الفحوصات المطلوبة للتأكد من استعدادها للحمل صحيا.
 كذلك يجب تحضير الزوجة نفسيا للعملية حتي تنجح ، فلا داعي إلى القلق أو التوتر،  فهي ليست مؤلمة، ولا يوجد بها مخاطرة، ويجب الالتزام بتعليمات الطبيب وزيارته بشكل دوري طوال فترة حمل للمتابعة ، وفي بعض الحالات قد يوصي الطبيب بعمل عملية ربط لعنق الرحم خاصة في حالات الحمل في توأم.
كما انه قد ينصح الأطباء بعمل عملية الحقن المجهري لحالات العقم لاحد الزوجين ، خاصة في حالة انسداد قنوات فالوب لدي الزوجة أو حالات العقم عند الزوج بسبب عيوب في نوعية الحيوانات المنوية أو ضعفها.
 أما عن نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري فهي عادة بين “40-60” % ، بينما نسبة نجاح العملية من أول مرة هي 50% ، مع العلم أن فشل العملية لا يعني الاستسلام بل يجب دراسة أسباب الفشل ومن ثم التغلب عليها في المحاولة التالية.


هل عملية الحقن المجهري مؤلمه؟ 

ما يجدر الاشارة  اليه انه يتم إجراء العملية تحت التخدير سواء الموضعي أو التخدير الكلى وبالتالي العملية في حد ذاتها لن تكون مؤلمة ، إلا انه ينصح بالراحة التامة بعد العملية سواء عند سحب البويضات أو عملية ترجيع البويضات المخصبة ، وعدم الحركة المفاجئة أو تناول أدوية آلا تحت أشراف الطبيب.
أما عن خطورة عملية الحقن المجهري فقد يتخوف البعض من الحمل في توأم أو الحمل خارج الرحم ، إلا أن نسب حدوث ذلك قليلة وترجع في الأساس إلى مهارة وتجهيزات مستشفي أو مركز إجراء العملية .


كيف تتم عملية الحقن المجهري تفصيليا؟

– أول إجراء في عملية الحقن المجهري لابد من القيام به هو تنشيط المبيض عن طريق عدد من الأدوية التي تتكون من هرمونات ومواد تحفيزية وذلك بعد انتهاء الدورة الشهرية بيومين أو ثلاثة حسب إرشادات الطبيب.
– ثم بعد ذلك  يتم عمل عدد من الاختبارات والتحليلات لقياس مستوى الهرمون عند المرأة وعند نسبة معينة تكون عندها البويضات كاملة النضج يقرر الطبيب موعد عملية سحب البويضات بعد تاكده من جهوزية ذلك.
– الان بعد التاكد، تتم عملية سحب البويضات بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية، حيث يتم سحب حوالى 10 بويضات إلى 30 بويضة، ومدة العملية حوالى نصف ساعة ، وتكون بالتخدير الكلي أو الجزئي حسب رأي الطبيب.
– كذلك وبنفس الوقت فإنه  يتم سحب الحيوانات المنوية من الزوج.
– وفي المعمل المختص يتم إعداد البويضات والحيوانات المنوية التي تم سحبها من كلا الزوجين لإجراء عملية الحقن المجهري للبويضات والإخصاب ، حيث يتم تجهيز الحيوانات المنوية والبويضات بأنبوب رفيع ودقيق وحقن حوالي أربع أو خمس نطاف ببعضها ، وكل حيوان واحد داخل بويضة واحدة وينتظر الطبيب بعدها مدة 18 ساعة تقريباً بحيث تتم عملية الإخصاب حتى تنقسم هذه النطاف والبويضات لتشكل النطفة الأولي للجنين.
– ثم بعد كل هذا  تتم العملية النهائية بزرع البويضات داخل رحم المرأة ، وهنا ينصح الطبيب المرأة بعدم تناول أي ادوية قد تتعارض مع الحمل ، كما يتم كتابة حبوب تثبيت الحمل حسب كل حالة ولمدة يحددها الطبيب.
– وأخيرا تبقي مرحلة الانتظار لمدة ما بين 10 أيام وحتى 6 أسابيع ، وبعدها يتم إجراء اختبار الحمل ومعرفة مدى نجاح العملية أو فشلها.


الفرق بين الحقن المجهري واطفال الانابيب

يعتبر الحقن المجهري هو التطور لعملية أطفال الانابيب كما ذكرنا سابقا، حيث أن عملية طفل الأنابيب يتم فيها وضع عدد كبير من الحيوانات المنوية الذكرية داخل أنبوب محاط ببيئة تشبه الرحم عند المرأة مع بويضة واحدة من المرأة ومحاولة إخصاب هذه البويضة ، لذلك تعتبر أصعب من الحقن المجهري ، إذ كما أوضحنا أن فرص نجاح عملية الحقن المجهري اكبر من أطفال الأنابيب بسبب اعتماد الحقن علي عدد كبير من البويضات وليس بويضة واحدة كما هو الحال في أطفال الأنابيب ، إلا انه في بعض الحالات ينصح الأطباء بإجراء عملية أطفال الأنابيب أولا حيث أن نسبتها قد تكون مرتفعة في بعض الحالات عن الحقن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *